المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ايني تناقشان سبل تعزيز العلاقات وبرامج التدريب

اجتمع المهندس مصطفى صنع الله، رئيس مجلس ادارة المؤسسة الوطنية، يوم الاثنين الموافق 8 اكتوبر 2018 بالعاصمة البريطانية لندن مع السيد كلاوديو ديسكالزي، المدير التنفيذي لشركة ايني، وذلك لمناقشة سبل تعزيز العلاقات التشغيلية القائمة بين الطرفين.


وكانت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ايني قد قامتا بتوسيع الخطط التشغيلية لعام 2019، وذلك بعد التوقيع على خطاب نوايا مشترك هذا الأسبوع مع شركة بريتش بتروليوم لاستئناف أنشطة الاستكشاف في المناطق المشمولة في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج الخاصة بشركة بريتش بتروليوم.

واتفق جميع الأطراف على حصول شركة إيني على حصة مشاركة قدرها 42.5 بالمئة من حصة الطرف الثاني في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الانتاج، التي تمثل (22.3%)  من اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الانتاج الخاصة بشركة بريتش بتروليوم في ليبيا . كما ستصبح شركة إيني كذلك المشغل لاتفاقية الاستكشاف وتقاسم الانتاج.  وتقدر حصة المؤسسة الوطنية للنفط بنسبة 77.7 بالمئة. كما تمتلك شركة بريتيش بتروليوم حاليا 85 بالمئة من حصة الطرف الثاني  في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الانتاج، مع احتفاظ  المؤسسة الليبية للاستثمار بـنسبة 15  بالمئة من حصة الطرف الثاني.

وتقدّم السيد ديسكالزي  بتعازيه الحارة للمؤسسة الوطنية للنفط لفقدان اثنين من موظفيها في الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مقر المؤسسة الشهر الماضي، معربا عن تضامنه مع اسر الشهداء ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين .

وتمحور الاجتماع حول سبل ضمان إدارة المشاريع التعاقدية المستقبلية بنجاح وتدريب المهندسين والفنيين المنتسبين لقطاع النفط وتعزيز قدراتهم.

الجدير بالذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط و شركة ايني تعكفان على مراجعة وثيقة مناقصة لمشروع تطوير المناطق البحرية (آي و إي)  في الحقول المغمورة بحوض صبراتة - شمال غرب ليبيا، والذي من المتوقع أن ينتج 760 مليون قدم مكعب من الغاز و 40 ألف برميل من المكثفات.

وحضر الاجتماع السيد انطونيو فيلا، المدير التنفيذي للعمليات، إضافة إلى عدد من المختصين بشركة ايني .