أعضاء من لجنة الطوارئ يتفقدون المستخدمين ويقيمون خزانات البريقة بعد تعرضها للإصابة بأحداث جنوب طرابلس

في إطار متابعة المؤسسة الوطنية للنفط للأحداث الطارئة في مستودع طريق المطار التابع لشركة البريقة لتسويق النفط خلال الاشتباكات المسلحة التي دارت في منطقة جنوب طرابلس، وبتكليف من رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، قام أعضاء من لجنة الطوارئ بجولة لتقييم الأضرار التي لحقت بخزانات المستودع ولتقديم الشكر بالنيابة عن رئيس مجلس الإدارة إلى فريق الاطفاء ومختصي الطوارئ بالمستودع على مجهودهم المتميز وشجاعتهم المعهودة في السيطرة على الأزمة وإنقاد مرافق المستودع أثناء الاشتباكات على الرغم من المخاطر التي تعرضوا لها.


وقام الفريق الذي ضم كل من السيد خالد بوخطوة مدير عام الصحة والسلامة والأمن والبيئة والتنمية المستدامة في المؤسسة والسيد سالم الجواشي مدير الصحة والسلامه والبيئه والسيد عبدالسلام الغزيوي مدير ادارة الامن بزيارة فرق الاطفاء المساندة والتي تم تجميعها من الشركات النفطية بالمنطقة الغربية (الزاوية و مليته و البريقة ) في موقع الدريبي التابع لشركة البريقة لتقديم الدعم والمساندة في حالة تفاقمت الأوضاع، وتم إيصال شكر وتقدير المؤسسة لهم ولشركاتهم على الجاهزية والتنسيق الفعال بين الشركات لمواجهة التحديات.

وفي ختام الجولة قام الفريق بزيارة زميلنا المستخدم عبد المالك عادل مصطفى بشركة البريقة والذى أصيب نتيجة الشظايا والرصاص العشوائي بالمستودع خلال تأديته لعمله في مكافحة الحريق، وذلك للاطمئنان على حالته الصحية ونقل تحيات و تقدير رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة له ولأفراد أسرته المتواجدة معه في مصحة النفط. والحمد لله أفاد الأطباء المشرفين على علاجه بأن حالته الصحية مستقرة.