وفد رفيع المستوى من شركة ( أو إم في ) النمساوية يقوم بزيارة المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس

إستقبل رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله د. رينير زيلا الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لشركة او إم في بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس يوم الخميس 2 فبراير 2017 وهي الزيارة الأولى لمقر المؤسسة الوطنية للنفط من قبل رئيس لشركة نفطية كبرى منذ عام 2013.

 

 وحضر الاجتماع السيد/ أبو لقاسم شنقير، عضو مجلس الإدارة و مدير عام الاستكشاف والإنتاج والسيد / عبدالناصر زميت ، رئيس لجنة الإدارة بشركة الزويتينة للنفط والسيد / فضل الله احتيتة رئيس لجنة الإدارة المكلف بشركة الخليج العربي للنفط (عبر الدائرة المغلقة) بالإضافة إلى السيدة / ماريا ماتنير رئيسة العلاقات الدولية بشركة او إم في والسيد / بيتر ستينجر المدير العام لشركة او إم في فرع ليبيا إلى جانب عدد من المدراء والمختصين من كلا من المؤسسة وشركة او إم في.

 

وقال السيد / صنع الله أن "شركة او إم في أثبتت فعلا أنها شريكا مخلص وداعم للمؤسسة وليبيا بصفة عامة" وقال صنع الله " إن هذه الزيارة على هذا المستوى الرفيع هي إشارة جيدة على جدية الشركة وتأكيدا على التحسن الذي طرأ على الوضع في ليبيا. كل منافذ التصدير الرئيسية لدينا مفتوحة ونحن نعمل على زيادة مستوى الإنتاج. وكلنا أمل على أن نمضي قدما من هذا الأساس."

 

وناقش المشاركون في هذا الاجتماع سبل تعزيز التعاون بين المؤسسة وشركة او إم في في مجالات عديدة منها الدراسات الفنية الهادفة إلى زيادة الاحتياطي والقدرة الإنتاجية للحقول النفطية ذات الصلة. كما ناقش الطرفان قضايا تتعلق بالتنمية المستدامة في مناطق عمليات الشركة بالإضافة إلى تطوير القوى العاملة بشركتي الخليج العربي و الزويتينة.

 

وأعلن وفد شركة او إم في من مدينة طرابلس أن شركة او إم في قد استحوذت على حصة شركة اوكسي وقدرها 75% من حصة الطرف الثاني لكلا من شركة الزويتينة ونافورة أوجلة منطقة 91 بشركة الخليج العربي للنفط ، ما يمنحها نسبة 100% من حصة الطرف الثاني في مشروعي التطوير. ويملك الطرف الأول حصصا في كلا الحالتين تمثل حصة عاملة ما بين 88-90% تمتلكها المؤسسة الوطنية للنفط.

 

 

طرابلس

2 فبراير 2017